كشف شريط فيديو عن فضيحة كبيرة، تفجرت خلال انتخابات 4 شتنبر، بطلها حزب "العدالة والتنمية".

ويظهر الشريط أعضاء من الحزب يستغلون موادا غذائية لاستمالة الناخبين، بحسب ما قاله متحدث في الفيديو، وبحضور رجل أمن الذي عاين الواقعة.

وسمع من الشريط شخص يتحدث عن تخصيص مرشحي "البجيدي" مخازن للمواد الإستهلاكية من أجل توزيعها على المواطنين بعد تصويتهم على الحزب.

المثير هو صمت الحزب على اتهامات من هذا الحجم رغم خطورتها الكبيرة على صورته الأخلاقية، خاصة وأنه احتل مراتب متقدمة في نتائج الإنتخابات الأخيرة.