تدخلت السلطات الأمنية عصر يوم الجمعة 25 نونبر، بالقوة لمنع مسيرة احتجاجية نظمتها ساكنة تيفلت تضامنا مع معتصمين فوق لاقط هوائي، مما خلف وقوع العديد من الإصابات في صفوف المحتجين.

وأكد مصدر محلي في حديث مع "بديل"، أن "المسيرة الإحتجاجية التي شارك فيها أزيد من ألفي شخص، انطلقت من حي الرشاد متوجهة صوب معتصم المواطنين، قبل ان تتدخل القوات الأمنية بالقوة لمنعها من التقدم مما خلف إصابات متفاوتة الخطورة، غير أن المحتجين تمكنوا من الوصول إلى المعتصم".

وذكر المصدر أن "القوات الأمنية قد شكلت حاجزا بشريا على مستوى أحد الشوارع الذي ستمر منه المسيرة، قبل أن يتم منعها مما اضطر المتظاهرين إلى التوقف ورفع شعارات قوية ضد الحكرة والظلم والإستبداد، وللمطالبة بإنصاف المحتجين".

يشار إلى ان ثلاثة مواطنين قد صعدوا فوق اللاقط الهوائي منذ أزيد من أسبوع وهددوا بالانتحار وذلك بعد سنتين من احتجاجهم رفقة عائلاتهم من أجل استرجاع بقع أرضية قيل إنها "سلبت منهم من طرف مافيا العقار بذات المدينة".

جدير بالإشارة أيضا أن أحد المحتجين الثلاثة قد أوقف اعتصامه من فوق اللاقط بسبب "مشاكل صحية" حسب مصادر محلية.


15134653_1207149712664802_2532801594081675922_n

15178251_1207135142666259_4239770906214870753_n

15241280_1207126459333794_3128196268533510529_n

15253459_1207149662664807_8132922993804483751_n

15253546_1207149729331467_1087674791691687330_n

ll