بديل ــ الرباط

تناقل مغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي، شريط فيديو يُظهر تسرب مياه الأمطار من سقف مُنشأة محطة القطار "الدار البيضاء الميناء"، التي دشنها الملك محمد السادس قبيل أشهر، بعد أن صُرف مبلغ 40 مليار سنتيم لإنشائها.

ولم تمض على محطة "الدار البيضاء الميناء"، سوى ثلاثة اشهر حتى انكشفت "عيوبها" بفعل التساقطات المطرية التي عرفتها بعض المناطق المغربية مؤخرا، حيث تسربت كميات كبيرة من المياه عبر السقف المُشَكل من الخشب و الزجاج، لتتحول المحطة التي اعتبرت الأولى من نوعها في المغرب من حيث التجهيزات، إلى بركة مائية.

وطالب النشطاء عبر الصفحات الإجتماعية، بمحاسبة كل من ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، و عزيز الرباح، وزير النقل واللوجستيك، وعرضهما على المساءلة أمام البرلمان، و أمام المجلس الاعلى للحسابات.