اعتبر الاساتذة المتدربون، أن قسم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، على عدم اسقاط المرسومين المتعلقيين بفصل التكوين عن التوظيف قد "أسقط هيبة الدولة".

وقال الاساتذة المتدربون خلال الندوة الصحفية التي نظموها صباح يوم الاثنين فاتح فبراير ، "إن رئيس الحكومة المغربية، هو من أسقط هيبة الدولة عندما أقسم على مرسومين، ووضعهما في نفس الكفة مع رئاسة الحكومة بقدرها ومكانتها الدستورية".

وأشار الاساتذة، في ذات الندوة، ردا عن سؤال حول ما إذا كان تشبتهم باسقاط المرسومين وعدم قبولهم بعرض الحكومة هو سعي منهم لاسقاط هيبة الدولة -اشاروا- الى انه من حق اي فئة شعبية تضررت من سياسة ما عليها ان تقول لا، واذا كانت هيبة الدواة ستقوم على جماجم ابناء الشعب فلتسقط هذه الدولة.

وتساءل المتدخلون، في نفس الإطار، لماذا لم تسقط هيبة الدولة عندما تراجعت عن مرسوم المساعدة القضائية وعدلت فيه.

واعتبر الاساتذة في ذات النشاط أن الشعب هو أحد مكونات هذه الدولة وأن المساس بمصالحه هو مساس بهيبة الدولة.