خرج الآلاف من الموظفين والعمال والأجراء في تظاهرات احتجاجية جهوية، بعدد من المدن، يوم الأحد 28 غشت الجاري، وذلك استمرارا في الاحتجاجات التي يخوضونها منذ مدة للمطالبة بإسقاط القوانين التي مررتها الحكومة لإصلاح أنظمة التقاعد.

احتجاجات التقاعد

وبحسب ما أفاد به موقع " بديل"، مصدر من التظاهرة التي نظمت بمدينة فاس،" فقد انطلقت (التظاهرة) من أمام مقر المندوبية الجهوية للصندوق المغربي للتقاعد بذات المدينة، ابتداء من الساعة 11 صباحا، ومع ازدياد عدد المشاركين فيها تم تحويلها إلى شارع الحسن الثاني وسط المدينة" .

f5

وبحسب ذات المصدر، فقد أكد المحتجون في كلمة ختامية بعد نهاية التظاهرة، (أكدوا) "على الاستمرار في النضال ضد خطة التقاعد في إطار التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد"، كما "تمت الدعوة لكافة الموظفين و الموظفات بأقاليم جهة فاس مكناس إلى تأسيس و هيكلة تنسيقيات محلية و إقليمية بها"، معبرين "عن التضامن مع نضالات تنسيقية 10 ألاف إطار تربوي، الذين يخوضون معركة نضالية من أجل حقهم في الإدماج" و كذلك "التضامن مع نساء و رجال التعليم ضحايا نظامي 1985و 2003".

احتجاجات التقاعد

وردد المحتجون العديد من الشعارات المنددة بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة بخصوص قوانين أنظمة التقاعد، وأخرى يتهمونها (الحكومة) فيها بـ"استهداف الطبقات الشعبية، وحماية أصحاب الأموال"، كما رفعوا لا فتات كتبت عليها بعض مطالبهم.

احتجاجات التقاعد

وكان آلاف  المواطنين قد خرجوا في مسيرة وطنية حاشدة طافت شارع محمد الخامس بالرباط يوم الأحد 24 يوليوز الماضي، في سياق المطالبة بإسقاط خطة التقاعد.


احتجاجات التقاعد
احتجاجات التقاعد

احتجاجات التقاعد

احتجاجات التقاعد