يظهر الشريط أسفله عددا من عناصر الامن و السلطة المحلية وهم يعتقلون بائع سمك بالتقسيط بعد إحتجاجه على إتلاف سلعته.

كما يُظهر الفيديو، كمية السمك التي تم إتلافها من طرف اللجنة المكلفة بتحرير الملك العمومي وطرد الباعة المتجولين (الفراشة) منه، حسب ما يصرح به بعض المواطنين.

واحتج العديد ممن تجمهروا حول البائع خلال اعتقاله على الكيفية التي تم التعامل بها مع باعة السمك بالتقسيط، إضافة إلى استنكارهم لاعتقال زميل لهم بشكل عنيف.

وكانت الحملة التي تقوم بها السلطات المحلية بمجموعة المدن المغربية، قد خلفت إستياء كبيرا وانتقادات من طرف حقوقيين، بسبب ما تعرفه هذه الحملة من خروقات أدت إلى إعتقال وتعنيف مجموعة من الباعة المتجولين (الفراشة).