بديل ــ الرباط

تحولت الساحة المقابلة للبوابة الرئيسية، لسجن الزاكي مساء الثلاثاء 10 مارس إلى ميدان للإحتفال والشعارات والأفراح، بعد إطلاق سراح الأطر العليا المعطلة، الذين وجدوا في استقبالهم حشودا غفيرة من رفاقهم وعدد من الفعاليات النقابية والسياسية والحقوقية.

وكانت استئنافية الرباط، قد قضت مساء نفس اليوم، بستة أشهر سجنا نافذا، في حق الأطر العليا التسعة المعطلة المعتقلة، بعد قضائهم لإحدى عشر شهرا.

ورابط المئات أمام استئنافية الرباط منذ الساعات الأولى من نفس اليوم في انتظار صدور الحكم الإستئنافي ، بعد أن خلف الحكم الإبتدائي استياء عارما.

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط قد أصدرت قرارا يقضي بمتابعة المعتقلين التسعة بسنة وأربعة أشهر سجنا نافذا، وسنة موقوفة التنفيد لكل واحد منهم، بتهم تتعلق بعرقلة السير وتهديد سلامة المواطنين والتجمهر غير المرخص والإعتداء على رجال الأمن الخاص.