تجمهر العديد من المواطنين من ساكنة حي الأمل بباب السيفر والأحياء المجاورة بفاس يوم السبت 18 يوليوز، صبيحة أول أيام عيد الفطر، في تظاهرة حاشدة للمطالبة ببناء مسجد للحي.

وناشد المحتجون الملك محمد السادس لإعطاء أوامره من أجل إتمام بناء مسجد أبي بكر الصديق بالحي المذكور والذي أوقفت في أشغال البناء منذ سنوات طِوال.

كما رفع المحتجون مجموعة من الشعارات من قبيل "الملك ملكنا والمسجد مطلبنا"، " موازين درتوها والمساجد نسيتهوا"، "هذا عيب هذا عار المساجيد في خطر"

وحسب ما صرح به مشاركون في التظاهر من خلال شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، فإن هذه الأحياء تعيش بدون مسجد لأكثر من سبع سنوات، مما يضطرهم إلى الصلاة في الشوارع، مهددين بتصعيد الإحتجاجات حتى تحقيق مطلبهم في بناء مسجد للحي".