احتج العشرات من مغاربة كندا، ضد شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية، بسبب ما أسموه الارتفاع المهول في ثمن التذاكر من كندا إلى المغاربة، داعين في هذا السياق جميع مغاربة المهجر إلى مقاطعة طائرات الخطوط الملكية الجوية.

وقالت متحدثة باسم المحتجين، إن ارتفاع التذاكر خصوصا هذه السنة حال دون زيارة مجموعة المغاربة المقيمين بكندا لأهلهم في المغرب، مضيفة أن جميع محاولة الحوار مع الوزير المكلف بالجالية وممثلي الشركة بكندا وكدا القنصلية المغربية بذات البلد لم تسفر عن أية نتيحة عدا الوعود الكاذبة التي ظلت حبرا على ورق، بحسبها.

وأكدت المواطنة المغربية، أنها من بين عدد من النشطاء الذين، أحدثوا تجمعا من أجل الإحتجاج ضد ارتفاع اسعار التذاكر التي وصلت إلى 2500 دولار، أي ما يعادل 24000 درهم بالنسبة لفئة الأطفال، مؤكدة أن الطلبة والعجزة والمرضى لا يستفيدون من أسعار مخفضة.