بعد أقل من أسبوعين عن افتتاح حديقةِ الألعاب "سندباد" بمدينة الدار البيضاء، احتج مجموعة من المواطنين أمام باب مدينة الملاهي الأكبر بالمغرب متهمين المسؤولين عنها بـ"النصب والاحتيال عليهم".

وحسب ما أظهره شريط فيديو، موضوع على  "اليوتوب" فقد تجمع العديد من الأشخاص أمام إحدى بوابات حديقة "سندباد" مرددين مجموعة من الشعارات من بينها " ردوا لينا فلوسنا" و " تكريسينا".

كما أظهر ذات الشريط أشخاصا آخرين وهم يحتجون ويعبرون عن امتعاضهم من الخدمات التي تقدمها الحديقة، رغم اقتنائهم لتذاكر بأثمنة مختلفة تراوحت بين 400درهم و600 درهم.

وكان قد أعلن عن افتتاح حديقةِ الألعاب سندباد بمدينة الدار البيضاء في منتصف شهر غشت الحالي، وذلك بعد تأجيل تكرّر لعدة مرات, ولأسباب مختلفة .