خرج عدد من المواطنين، في وقفة احتجاجية منددة بالزيادات الأخيرة في فواتير الماء والكهرباء، بمدينة بني ملال، حيث وصفوها بـ"الصاروخية، والمفاجئة".

وتحدث في شريط "فيديو" بث على موقع "اليوتوب" تحت عنوان: "بعد طنجة بني ملال إرتفاع صاروخي لفاتورات الماء والكهرباء"،(تحدث) بعض المتضررين، الذي لم يستوعبوا تلك الزيادة، حيث قالت إحدى المتظاهرات:" إن الفاتورة الأخيرة بلغت قيمتها 2000 درهم، بعدما كانت لا تتجاوز في الشهور الماضية 50 درهما".

يشار إلى أن مدنا مغربية، عدة، تشهد احتجاجات عارمة منذ أسابيع، بسبب غلاء فواتير الماء والكهرباء، مما ينذر باحتقان كبير ستشهده بعض المدن، ما لم تتدخل الحكومة لإيجاد حلول عاجلة وناجعة للأزمة المتفاقمة.