قال رشيد أوزين، إبن عم وزير الشباب والرياضة المقال محمد أوزين، "إنه يتعرض لتهديدات بالقتل والتصفية الجسدية ويمكن أن يموت في أية لحظة"، وذلك بعد تسريب المكالمة الشهيرة التي دارت بينه وبين محمد أوزين.

وطالب رشيد أوزين، من خلال كلمة له وثقت عبر شريط فيديو تم وضعه على موقع "يوتوب" (طالب) "من السلطة المحلية بأن توفر له الأمن والحماية مما يتعرض له من تهديدات بالقتل".

كما طلب أوزين، في ذات الشريط "من المقربين منه وساكنة واد إفران والدائرة رقم 2 أن لا ينسوا ابنته لأنه يمكن أن يموت في أية لحظة".

كما أكد نفس المتحدث أنه تعرض للخيانة من طرف أحد المقربين منه الذي سرب تلك المكالمة التي دارت بينه وبين إبن عمه الوزير السابق المقال من منصبه محمد أوزين، والتي تضمنت كلمات فيها سب وشتم للذات الإلهية والمرأة وخدش للحياء، وأثارت زوبعة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الأوساط السياسية.