في سياق الضجة التي خلفها فيلم "الزين اللي فيك" لمخرجه نبيل عيوش، والتي وصل صداها إلى المؤسسات الدينية والمساجد المغربية، اغتنم الإمام يحيى المدغري، الفرصة لتوجيه سهام النقد لنبيل عيوش وللممثلين المشاركين في فيلمه المثير للجدل.

وقال المدغري، خلال اعتلائه منبر أحد المساجد:"سمعت قبل يومين، أحد المخرجين التافقهين التائهين وهو يبرر ويسوغ ما اقترفته يداه، من إخراج فيلم إباحي يدعو إلى الرذيلة ويشجع المغاربة على الإباحية والجنس غير الشرعي، ويقول أنا أريد أن أؤدي رسالة"، قبل أن يضيف الإمام:"نعم لقد أديت رسالة إبليس عليه لعنات الله".

وأضاف المدغري، متحدثا بلسان عيوش،" أيها الظلاميون لماذا تستغلون منابركم لتتهجموا على المتنورين، ما الذي يضير هذين الممثلان وهما فقط يمثلان لا حقيقة لهذه المشاهد"، وقال المتحدث، وملامح الغضب تظهر من ملامحه:"رجل أجنبي يعانق امرأة لا تحل له، تمثيل! يُقبلها، تمثيل ! يدخلها في فراش واحد، منزوعي الثياب، تمثيل!..."

وأردف المتحدث، "إنهم يقدمون الزنا للمجتمع على أنه تمثيل، ونسميهم نجوما ونقيم لهم مهرجانات لتكريمهم، والله ما هم بنجمة بل هم نقمة..."

يشار إلى أن يحيى المدغري، كان قد هاجم في وقت سابق الكاتب والمفكر المغربي، أحمد عصيد، عبر منبر المسجد وأمام حشود من الحاضرين.