هاجم إمام مسجد أثناء إلقائه لخطبة جمعة بمدينة الناظور، منظمي مهرجان موازين  واصفا إياهم بـ"الفجور"، كما شن هجوما لاذعا على القناة الثانية على خلفية بثها لسهرة جينيفر لوبيز، فضلا عن توجيهه لانتقادات قوية للسياسيين المدافعين عن "العري والفسق والإنحلال"، على حد تعبيره. 

وقال الخطيب محمد بونيس:"إنهم يريدون بهذه المخططات لهذا البلد ملكا طاغية، ولا يريدون له ملكا يتقرب من شعبه"، قبل أن يضيف متسائلا "ماذا تريدون من أبنائنا وبناتنا ونسائنا ووطننا وعقيدتنا وملكنا...".

محمد بونيس، أكد أمام مئات المصلين أن هناك جهات تستهدف المغرب بعد الأحداث المتسارعة مؤخرا، بداية بفيلم "الزين اللي فيك" ومرورا بسهرة لوبيز ومهرجان موازين وانتهاء بتعري ناشطتي "فيمين"، ومواطنين آخرين بساحة مسجد حسان بالرباط.

وأضاف المتحدث:"هؤلاء أدخلوا العري والإنحلال إلى بيوت المسلمين، عبر قناة عمومية، والأدهى من ذلك هو أن هناك ممن يحسبون على السياسة، يسعون إلى الوصول لمراكز القرار بدفاعهم المستميت عن العري والتفسخ و السيقان العارية لجينيفر لوبيز".