بديل ــ الرباط

قال إلياس العماري، نائب الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، (معارضة): "إنه سيدخل الحكومة، لكن بالمواصفات التي يريد".

وأضاف العماري، خلال برنامج " نقطة نظام" الذي يبث على قناة "العربية"، "أنا طموح لذلك أنا موجود ولهذا أنا أشتغل وأعتبر نفسي أحسن الخبراء في المغرب في مجال الطباعة والإعلام والنشر"، مضيفا " إذا كانت حقيبة معينة تعنى بالمطابع أو بنشر الفكر الحديث أنا مستعد أن أتحملها من الغد".

وبخصوص حزب "العدالة والتنمية" القائد للحكومة الحالية قال العماري:"إنه ليس حزبا إسلاميا وإنما مرجعيتهم هي نوع من التأويل للإسلام"، مضيفا أنه (العدالة والتنمية) "يستغل الدين لممارسة السياسة".
وقال القيادي في حزب "البام": " إلى يومنا هذا لا للتحالف مع العدالة والتنمية ... حزب العدالة والتنمية لم يمر للحكومة نتيجة الربيع، بل مر في انتخابات عادية جدا، حرة ونزيهة".

ومن جهة أخرى أشار العماري  إلى "أن الأمريكون زوروا الإنتخابات، التزوير بمفهومه السياسي، حتى يصل الإسلامون للحكم".

وأوضح العماري أن الأمريكيين و البريطانيين مند 2006، اشتغلوا في إطار مؤسسة بريطانية اسمها "أكاديمية التغيير"، ورئيسها زوج إبنة الشيخ القرضاوي، لإحداث ما نعيشه الآن".

وعن تأثر حزب "الأصالة والمعاصرة" بـ"الربيع العربي"، قال المتحدث:" نحن منتوج لهذا الربيع، كل ما نادت به الشعوب في هذه المناطق التي أصطلح عليها بما يعرف بالربيع حزب الأصالة والمعاصرة كان سباقا لإثارتها".

وعند سؤاله عن موقفه من ملف الصراع بالصحراء أجاب ألعماري، "ان موقفه هو تقرير المصير في إطار تفاوضي".