أعدم عدد من "المستعربين" الإسرائيليين، جريحا رميا بالرصاص، كما اخطفوا آخرا، بعد أن اقتحموا مستشفى "الأهلي" بالخليل (جنوب الضفة الغربية)، وهم مدججين بالأسلحة.

وبحسب ما أظهر شريط "فيديو"، تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإن أزيد من عشرين شخصا، فقد دخل المستعربون المستشفى المذكور متنكرين في زي عربي، حيث تظاهروا بنقل أحد المرضى إلى المستشفى، قبل أن يقوموا بمحاصرة مداخل كل أروقة المستشفى، ويبدؤوا في عملية تمشيط الغرف، ليظهروا بعدها وهم يُخرِجون أحد الجرحى على كرسي متحرك".

وفي ذات السياق، ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، نقلته منابر إعلامية، أن "الشاب عبد الله عزام الشلالدة ( 27 عاما) استشهد برصاص قوة وحدة المستعربين الإسرائيلية داخل مستشفى الأهلي بالخليل".

وأضافت الوزارة، أن 21 عنصرا من هذه القوة، قد اقتحموا غرفة المصاب الشلالدة في قسم الجراحة في المستشفى، موضحة أن الضحية أصيب برصاصة على مستوى الأذن ورصاصة بالصدر و3 على مستوى اليد، مما تسبب في استشهاده.