احتج عدد من المعطلين، من داخل القاعة التي كان يؤطر فيها وزير الإتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة مصطفى الخلفي، محاضرة حول "العمل الحكومي الواقع والافاق"، يوم 25 أبريل الحالي، بمدينة أسفي.

وطلب الوزير الخلفي من أعضاء حزبه والمنظمين للندوة ترديد شعارات مناوئة للمعطلين، في الوقت الذي كان فيه هؤلاء يحتجون عليه (الخلفي).

ورفع المعطلون خلال إلقاء مصطفى الخلفي، محاضرته مجموعة من الشعارات مطالبين من خلالها بالشغل وأخرى عبروا فيها عن "رفضهم للعملية الإنتخابية ".

وقال أحد المحتجين "إنه تعرض للضرب "، في الوقت الدي عرفت هذه الإحتجاجات تدافع بالأيدي بين المعطلين وأعضاء من الكتابة الإقليمية لحزب "العدالة والتنمية " بأسفي.

وتعرض الخلفي ومجموعة من أعضاء حزبه في وقت سابق لإحتجاجات من طرف المعطلين الذين يتهمون الحكومة بالإجهازعلى فرص الشغل.