مع أولى الزخات المطرية التي تهاطلت اليوم الإثنين 21 نونبر، تحولت شوارع وازقة مدينة طنجة إلى أنهار ووديان بسبب السيول الفيضانية التي غمرت العديد من الأحياء بمدينة البوغاز في أقل من ثلاث ساعات.

وذكرت مصادر محلية أن الأمطار الطوفانية أدت إلى ارتفاع منسوب المياه في العديد من الشوارع الرئيسية مما أدى إلى عرقلة حركة المرور وشلها في أنحاء أخرى.

نفس المصادر، أفادت أن الفيضانات ألحقت خسائر مادية، بعد أن جرفت العديد من السلع والممتلكات وبعض الدراجات كما ألحقت أضرارا بعدد من السيارات.


وفضحت هذه الامطار عيوب العديد من المشاريع التي أُنجِزت مؤخرا على مستوى البنيات التحتية، خاصة نفق بني مكادة الذي تحول بدوره إلى بحيرة منعت العديد من السيارات من التحرك في الإتجاهين.


نفس الشيء، تم تسجيله بالشوارع الكبرى خاصة بـ"بكاساباراطا"، ومحج محمد السادس والسواني، حيث عرفت حركة المرور حالة "بلوكاج" كبيرة، اضطر معها بعض السيارات إلى الإفلات عبر أزقة صغيرة.