اتهم الشاب المغربي، زهير حكام، مواطنة أمريكية بنقل بداء فقدان المناعة المكتسبة "السيدا" له، حيث روى عبر شريط فيديو، وبوجه مكشوف، تفاصيل تتعلق بأسباب إصابته والمعاناة التي تكبدها بسبب الفيروس.

وأكد حكام، أنه كان على علاقة جنسية مع مواطنة أمريكية تعرف عليها، بعد أن وعدته بمساعدته على السفر نحو الضفة الأخرى، قبل أن يكتشف أنها نقلت له فيروس "السيدا".

واضاف زهير حكام في ذات الفيديو، أن آلامه تعمقت بشكل كبير بعد أن علِم أهله وأقاربه وأصدقاؤه بالأمر، حيث جرى تهميشه وطرده وتحقيره، فظلا عن تعنيفه من طرف شقيقه.

وأشار المتحدث، إلى أنه يجد صعوبة في الحصول على الدواء المناسب، وفي غالب الأحيان يحصل على أدوية ذات مدة صلاحية قصيرة، وهو الأمر الذي يستنزف منه أموالا كبيرة لا طاقة له بها.

وناشد الشاب، وزارة الصحة وكافة المتدخلين والمعنيين بضرورة التدخل العاجل لمساعدته ومساندته.