منعت السلطات المحلية لمدينة الحسيمة، يوم الإثنين 20 يوليوز، عددا من الأطفال من الإستفادة من مخيم صيفي بسبب انتماء آبائهم لجماعة "العدل والإحسان"، بحسب ما أكده الموقع الإلكتروني للأخيرة.

وأكد أحد أطر المخيم، في شريط فيديو، أنه بعد انطلاق الحافلات التي كانت تقل حوالي 150 طفلا من مدينة وجدة صوب مدينة الحسيمة، أقدمت السلطات المحلية بتوقيف الحافلات، مانعة إياها من التقدم، دون إعطاء أي مسوغ لهذا القرار، بل اكتفى المسؤولون بالإشارة إلى أن هناك أوامر عليا من الرباط.

نفس المتحدث أكد ايضا، أنهم يتوفرون على جميع الوثائق القانونية واللازمة من أجل التخييم، كاشفا أن السبب الحقيقي وراء هذا القرار، هو انتماء بعض المؤطرين لجماعة "العدلة والإحسان".

ولدى عودتهم إلى مدينة وجدة خاض الأطفال و آباؤهم وقفة احتجاجية أمام مندوبية وزارة الشباب والرياضة، تكللت بوعود من أجل منحهم ترخيصا بالإنطلاق نحو المخيم يوم الأربعاء 22 يوليوز، شريطة سحب أسماء أربعة مؤطرين من لائحة المشاركين.

من جهتها أفادت الجماعة عبر موقعها الرسمي أن "المسؤولين أخبروا المحتجين بأنهم سيتداركون هذا الخطأ وما هي إلا دقائق حتى تأتي التعلميمات الفوقية بسريان قرار المنع".





مخيم

مخيم1

مخيم2

مخيم3

مخيم4

مخيم5