بين مباراتي الذهاب والإياب، حطم مهاجم أتلتيك بلباو أرتيز أدوريث آمال برشلونة في تكرار سداسية 2009 حين قاد فريقه للتعادل 1-1 في الكامب نو وتتويجه بكـأس السوبر الإسباني بعد انتصاره الساحق في سان ماميس 4-0.


وبدأ برشلونة هذه المواجهة بعزيمة كبيرة لافتتاح النتيجة مبكراً وجاءت أولى المحاولات عن طريق بيكيه بكرة ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 5، ثم استحوذ أصحاب الأرض على أطوار الشوط الأول لكن دون خطورة على مرمى الحارس إيرايثوث.

وكاد اللاعب الباسكي إيراسو يُحطم آمال البلاوجرانا عندما أتيحت له فرصة ممتازة في الدقيقة 38 لكن تسديدته ذهبت إلى الشباك الخارجية، ليأتي الرد بقوة من أبطال الدوري بهدف للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 43.

لكن بداية الشوط الثاني كانت سيئة لدفاع برشلونة بطرد جيرارد بيكيه بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 53، ليتراجع أداء الكتيبة الكتلونية في حين حاول أتلتيك بلباو استغلال بعض الأخطاء وكانت إحداها لماثيو في كرة حوّلها أدوريث إلى الشباك في الدقيقة 74.

ومع مرور الدقائق، تلاشت آمال برشلونة في تقليص فارق رباعية للذهاب، ولم يكن طرد لاعب أتلتيك بلباو كيكو سولا بعد اعتدائه على ماسكيرانو في الدقيقة 86 مؤثراً، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1 وتتويج أسود الباسك بأول لقب منذ 31 سنة.