قالت الممثلة المغربية لبنى أبيضار، "أنا لا أصوم رمضان، وأشرب الخمر، وآكل لحم الخنزير، ولا أكترث لإسلام اليوم"، مؤكدة أن "إسبانيا في الصدارة، حيث يوجد لحم خنزير شهي ونبيذ لذيذ"، معتبرة أن حفاوة الإستقبال التي وجدتها في اسبانيا لم تجدها في بلدها المغرب.

وأضافت أبيضار، التي كانت تتحدث في ندوة صحفية، على هامش تتويجها كممثلة عالمية بمهرجان خيخون باسبانيا:"قدمت نفسي لنبيل عيوش في بادئ الأمر، على أنني عاهرة محترفة، من أجل التمثيل في فيلم الزين اللي فيك، فوافق، ودعاني لتناول وجبة غداء في شهر رمضان".

وأوردت أبيضار في تصريحاتها، "أن المغرب، هو بلد النفاق، وأنه يحتل المراتب الأولى في زيارة المواقع الإباحية عبر العالم، كما أنه يحتل المركز الثاني من حيث استهلاك الخمور".

وتحدثت الممثلة المثيرة للجدل، عن العديد من الجوانب المتعلقة بالعمل السينمائي، وكذا مجال الدعارة في المغرب، مؤكدة "أن هناك فرق بين ممارسة الجنس مع شخص أوروبي وشخص خليجي، لأن الأول يُعامل العاهرة كإنسان، أما الثاني، فيعتبرها حيوانا".