كشفت الممثلة المغربية، لبنى أبيضار، بطلة فيلم "الزين اللي فيك"، لأول مرة عن جوانب مثيرة من حياتها العائلية وعلاقتها بوالدها.

وقالت أبيضار في حديثها لبرنامج "لمن بجرؤ فقط"، على إذاعة "راديو بلوس"، إن والدها تخلى عن العائلة ولحد الساعة لم تسمع عنه أي خبرا منذ سنوات طويلة، مشيرة إلى أنه مدمن مخدرات".

ورغم أنها لم تتأكد بعد من وفاة والدها، قالت أبيضار "قررت ذات يوم أن أصلي ركعتين على روحه وقدَّمت صدقة وتكفلت بإعالة إخوتي"، وأضافت:" بابا ماعرفتوش فين كاين، يعني مات، وفالوقت اللي كنا محتاجينو ماكانش".

ورفضت أبيضار أن تُسامح والدها، أو أن تلتمس له العُذر، موضحة وهي باكية:" أنه لو جاء في الوقت الذي كانت العائلة في حاجة إليه، كان من الممكن أن تُسامحه، بحكم تواجد إخوتها الأصغر منها سنا".

وأردفت الممثلة المثيرة للجدل:"كلينا العصا وتحكرنا، وخويا صغير، ماعندناش راجل فالدار".