احتج نحو 10 آلاف أستاذ متدرب، صبيحة اليوم الخميس 12 نونبر، أمام وزارة التربية الوطنية، ضد المرسومين اللذين أقرتهما الأخيرة، وسط تطويق أمني كثيف.

تطويق أمني

وعاين "بديل"، عشرات العناصر الأمنية، بالزي الرسمي والمدني، وهي تُطوق مكان الوقفة الإحتجاجية، التي صدحت فيها حناجر الأساتذة المتدربين بشعارات قوية، التي طالبوا من خلالها بإسقاط مرسوميْ وزارة بلمختار، كما طالبوا الأخير بالرحيل.



وندد أساتذة المستقبل، الذين احتلوا الساحة المقابلة للوزارة بوزراتهم البيضاء، (نددوا) بالقرارات التي اعتبروها "مُجحفة في حقهم"، والتي "تهدد مستقبلهم التكويني والمهني"، بحسبهم.



ومن المقرر أن يزحف المتظاهرون في مسيرة حاشدة نحو قبة البرلمان، تنفيذا لوعيدهم الذي أطلقوه قبل أيام، إبان خروجهم في مسيرات جهوية بمختلف مراكز التكوين.

 

الأساتذة المتدربون12الأساتذة المتدربون10

الأساتذة المتدربون8الأساتذة المتدربون4

الأساتذة المتدربون5الأساتذة المتدربون9

 

الأساتذة المتدربون1الأساتذة المتدربون

الأساتذة المتدربون3الأساتذة المتدربون2

الأساتذة المتدربون7الأساتذة المتدربون6