فرقت القوات العمومية تظاهرات للمعطلين من أصحاب الشواهد العليا كانت تجوب شوارع الرباط وأحيائها الشعبية، بشكل متفرق، وتدعو إلى مقاطعة الانتخابات المحلية والجهوية التي ستنظم يوم 4 شتنبر الجاري.

وحسب بيان "الاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة " أحد التنظيمات المذكورة توصل "بديل" بنسخة منه، فقد خلف التدخل الأمني في المسيرة التي كان ينظمها، مجموعة من الإصابات المتفاوتة الخطورة تم نقل بعضها إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.

من جهة أخرى اعتبر ذات البيان العملية الانتخابية تكرس " صورة من صور تجديد السلطوية بآليات ديمقراطية، نظرا لاستمرار كل مظاهر الفساد ابتداء من إشراف الداخلية على العملية، مرورا بتزكية الأعيان و تجار المخدرات و ناهبي المال العام ووصولا إلى استعمال المال و الأطفال و الدين و تجار المخدرات و الزيت و الدقيق... في الحملات الانتخابية".

في ذات السياق خاضت مجموعات أخرى من الأطر المعطلة (ماستر وإجازة ) مسيرة كان شعارها "ما مصوتينش" جابت كل من سوق باب الأحد وكذلك سوق العكاري رفعت خلالها شعارات تطالب بمقاطعة الإنتخابات التي وصفوها بـ"المهزلة" من قبيل '' ماتصوتش باش ماتصيدش '' و '' مامصوتش حيث المسؤول ممسوقش ''، قبل أن تفرقها القوات الأمنية عندما كانت متوجهة صوب البرلمان.

المعطلون الإنتخابات6

المعطلون الإنتخابات3

المعطلون الإنتخابات4

المعطلون الإنتخابات5

المعطلون الإنتخابات

المعطلون الإنتخابات1

المعطلون الإنتخابات2