بديل- عن كووورة

أخيرا انتهى مسلسل تعيين مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، و الذي رافقته الكثير من الفصول المثيرة و غير المتوقعة في نفس الوقت، حيث سيتم الكشف الرسمي عن هوية الربان الجديد لأسود الأطلس ولن يكون سوى بادو الزاكي الذي كانت سباقة لعرض الكثير من التقارير التي تؤكد عودته في ظل ارتفاع ضغط الشارع الكروي والمراقبين الذين اختاروه بعد مفاضلة مع الأسماء الأجنبية التي جرى الترويج لها.

اختيار الزاكي تم على أساس معايير قوية لجا لها اتحاد الكرة المغربي ، وهي ما رجت كفته ومنها معرفته بعقلية اللاعب المغربي والشخصية القوية وكذلك قرب رهان كأس امم أفريقيا وما يفرضه من تعاقد مع مدرب له خبرة بهذه الأجواء. 

وربح الزاكي سباق الأمتار الأخيرة لصالحه أمام تراباتوني و إدفوكات لعاملين هاميين:الأول كونه لم يقدم على طلب شروط مالية كبيرة والثاني تأكده و ثقته الكبيرة على كونه سيفوز باللقب القاري.

وسيتم تقديم الزاكي مؤتمر صحفي رفقة طاقمه الفني حيث سيعمل بجانبه الدولي السابق عزيز بودربالة ومواطنه مصطفى حجي مساعدين له في حين تم اختيار سعيد شيبا للإلتحاق بنفس الطاقم الفني.

و سيتولى الحارس السابق خالد فوهامي مهمة تأطير حراس منتخب المغربي و إلحاق عبد الرزاق العمراني بدور المهيئ البدني.

اتحاد الكرة المغربي قرر أيضا تعيين محمد فاخر مدربا لمنتخب المحليين في تعاقد من 3 سنوات وفق مشروع كان فاخر قد أكد صياغته لكووورة،وهو المشروع الذي يهدف إلى تقوية الدوري الإحترافي عن طريق اختيار أجود اللاعبين المحليين لمعسكرات خاصة بهذا المنتخب.

و تذهب كل التوقعات لاختيار مديح مدربا للأولمبي خلفا لفيربيك على أن تتم معرفة أسماء مدربي باقي الفئات السنية الأخرى لاحقا.

وسيتم خلال نفس المؤتمر الكشف عن راتب الزاكي الذي أكدت مصادر كووورة انه بحدود 70 ألف دولار، وهو الأعلى بتاريخ تعاقدات الإتحاد مع المدربين المغاربة.