حاول فقيه، يوم السبت 17 ماي، في دوار آيت اسحاق، التابع لإقليم شيشاوة، اغتصاب طفل في ربيعه الثامن، قبل اعتقاله من طرف عناصر الدرك الملكي.

وتفيد مصادر محلية موقع "بديل" أن الفقيه، وفي عقده الثامن، باغث الطفل محاولا "اغتصابه" ما حذا بالضحية إلى الصراخ، الذي سمعه بعض ساكنة الدوار، قبل أن يوثقوا للجريمة بصورة من هاتف أحدهم.

ونفس المصادر تفيد أن الجاني قيد الإعتقال لدى مصالح الدرك الملكي، قبل عرضه صباح الإثنين على النيابة العامة للتقرير في مصيره.