لازال آلاف المواطنات والمواطنين في هذه الأثناء من يوم الجمعة 4 نونبر الجاري، يجوبون شوارع الحسيمة صامتين وهم حاملين الشموع، في محطة جديدة من المحطات الاحتجاجية التي تفجرت على خلفية فاجعة "شهيد الحكرة" محسن فكري.

5

ورفع متظاهرون العلم الأمازيغي الشهير ورفع أقلية " علم الجمهورية الريفية " التي يحلم بها بعض ساكنة المنطقة، أمام غياب تام وكلي لأي علم مغربي.

2

وهتف المتظاهرون بشعارات قوية تدين ما وقع لـ"شهيد الحكرة"، كما هتفوا بشعارات قوية تدين سياسة تهميش المنطقة اقتصاديا واجتماعيا بالخصوص .

3

وعبر بعض الأشخاص الحاملين "لعلم الجمهورية الريفية" عن رغبتهم في الصعود إلى المنصة لكن بعض المنظمين رفضوا ذلك.

1   4