كشف "ائتلاف مناهضة الإسلاموفوبيا" (جمعية مستقلة)، عن تسجيل 764 حالة اعتداء عنصرية، ضد مسلمي فرنسا، في إحصائيات جديدة حول تعرض العرب والمسلمين بأوربا، لتلك الإعتداءات.

وبحسب ما أورده موقع "البيجيدي"، فإن الجمعية المذكورة قد أفادت في تقريرها، "إن حوالي أكثر من 71 في المائة من تلك الاعتداءات، ارتكبت داخل المؤسسات في صفوف موظفين عموميين، معلمين أساتذة ورجال شرطة.."، مؤكدة على أن "الاعتداءات والتهديدات تزايدت في حق المهاجرين المغاربة والمسلمين".

يشار إلى أن هذه الإحصائيات تأتي بعد الأحداث الإرهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس، مما أحدث حالة من الإسلاموفوبيا المؤسساتية، أدى إلى مسلسل الممارسات العنصرية، ضد العرب والمسلمين بأوروبا.