كشف المرصد الدائم للهجرة، أن المغاربة يمثلون أكبر جالية أجنبية من خارج دول الإتحاد الأوربي، مقيمة بشكل قانوني، حيث بلغ العدد حوالي 796 ألف و775 شخصا إلى غاية يونيو الماضي.

وأوضح المرصد في بيان له، أن الجالية الصينية باسبانيا، تأتي في المرتبة الثانية، بما مجموعه 193 ألف و690 شخص، ثم البوليفية بـ109 ألف و441 شخص.

وأضاف البيان، أن الرومانيين هم أول جالية أجنبية من بلد أوروبي ب751 ألف و208 شخص، مبرزا أن عدد الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي المقيمين بشكل قانوني بهذا البلد بلغ إلى غاية متم يونيو الماضي أزيد من 2,11 مليون نسمة، وهو أدنى مستوى منذ 2006.

وتابع البيان، أن هذا التراجع يرجع، بالأساس، إلى الحصول على الجنسية الإسبانية من قبل العديد من الأجانب، أو لعودة الأجانب إلى بلدانهم الأصلية.

وأشار المرصد، من جهة أخرى، إلى أنه كان باسبانيا إلى غاية متم يونيو الماضي، أزيد من 4,93 مليون أجنبي، مبرزا أن عدد السكان الأجانب المقيمين بشكل قانوني في إسبانيا زاد بنسبة 0,17 في المائة مقارنة ببشهر دجنبر 2014.