كشفت شكاية وجهتها جمعية "الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان" إلى باشا تطوان، عن وجود مرشح ضمن لائحة حزب "الإستقلال" بتطوان مدان بعقوبة حبيسة أربعة أشهر سجنا نافذا إبتدائيا، بتهمة "النصب والإحتيال"، تحولت إسثئنافيا بتاريخ 25 ماي الماضي إلى موقوفة التنفيذ في الملف رقم 1203 ـ 2014.

كما كشفت نفس الشكاية عن إنتحال أحد مرشحي حزب "الإستقلال" ضمن نفس اللائحة لصفة "محامي متمرن".

وطالبت الجمعية في ذات الشكاية التي توصل "بديل"، بنسخة منها، بإعداد بحث في الموضوع وبصفة استعجالية، إحقاقا للمصلحة العليا ومحاربة للفساد.

و كان باشا تطوان قد أشر على ترشيح المعني بالأمر، بعد إدلائه بشهادة السجل العدلي خالية من أية أحكام قضائية، مما يرجح ذلك أن سبب ذلك يعود إلى تأخير تدوين الحكم في السجل العدلي خاصة و أن المعني بالأمر مزداد بالدار البيضاء.