بديل- وكالات

يجتمع ممثلو 20 دولة، الاثنين 15 شتنبر، في باريس لتحديد دور كل من المشاركين في الائتلاف الدولي، الذي تسعى واشنطن لتشكيله ضد تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة من أراضي العراق وسوريا.

وقبيل انعقاد المؤتمر، بحسب موقع "سكاي نيوز عربي"،  قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم إن العراق يراهن خلال المؤتمر على إدراك الدول المشاركة في المؤتمر لحجم الخطر الذي يشكله تنظيم الدولة على المنطقة والعالم.

وأضاف معصوم أن العراق بحاجة إلى الاستفادة من الخبرة الدولية، وإلى تقنيات عسكرية جديدة لمحاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن العراق يمتلك الجنود والمقاتلين الكافين لهذه المهمة.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري، قال إن بعض الدول عرضت إرسال قوات برية لمحاربة تنظيم الدولة، لكنه أكد في الوقت نفسه، أن بلاده لا تفكر في هذا الأمر في الوقت الراهن.

وقال كيري إن استراتيجية مواجهة تنظيم الدولة، لا تزال في طور التشكل، وأضاف أنه متشجع من التعهدات التي قطعتها دول، لم يسمها، بتقديم مساعدات عسكرية في هذا الإطار.

وسيرأس المؤتمر الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند، والعراقي فؤاد معصوم، وسيشارك فيه كيري ونظيره الروسي، سيرغي لافروف.

وصرح مصدر دبلوماسي أن المؤتمر "سيتيح لكل المشاركين أن يكونوا أكثر دقة حول ما يمكنهم أو يريدون القيام به"، مشيراً إلى أن القرارات التي ستتخذ لن يتم الإعلان عنها كلها بالضرورة.

وبحسب الولايات المتحدة، فإن أكثر من 40 دولة مستعدة للمساهمة بشكل أو بآخر في الائتلاف.

فرنسا تبدأ طلعات فوق العراق

من ناحية ثانية، أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، قبل بدء اجتماعات مؤتمر باريس أن الطائرات الفرنسية ستبدأ اليوم الاثنين أول مهمة استطلاع فوق العراق.

وأضاف في تصريح لإذاعة "يوروب 1" أنه تم إبلاغ العراقيين بـ"أننا مستعدون وطلبنا منهم التصريح بالتحليق في الأجواء العراقية".

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان أكد في وقت سابق الاثنين أن بلاده ستنفذ الطلعات الاستكشافية الأولى في العراق اعتباراً من الاثنين.