بديل- عن موند بريس

يبدو أن النجم الأرجنتيني السابق، غبريال باتيستوتا، كان قريبا من “اليأس” بعد مرضه الأخير الذي أنهك جسده بشكل كبير إلى الحد الذي طلب معه من طبيبه، بتر ساقه بعد الألم الفضيع الذي شعر به، حسب تصريحه.
وتحدث لاعب كرة القدم الأرجنتيني السابق غبريال باتيستوتا عن حالته الصحية التي تدهورت في الفترة الماضية، فأشار الى الآلام التي عاناها في ساقه، حيث لم يكن يستطيع تحريكها.
وقال إنه من شدة الألم أصيب بإحباط فطالب الطبيب الذي يشرف على علاجه ببتر ساقه.
وتابع: “تصورت أن هذا قد يحل المشكلة، لكنه قال إنني مجنون”.
وأكد أن ال الذي عاشه في الفترة الماضية قد انتهي حاليا، لكن التجربة كانت صعبة ودرامية للغاية بالنسبة له.