بديل- عن بي يي سي عربي

أعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما ادخل السبت مستشفى وولتر ريد العسكري لاصابته "بالتهاب في الحنجرة"، مؤكدا ان حالة الرئيس لا تسترعي تدخلا طبيا عاجلا.

وجاء في تصريح اصدره البيت الابيض ان الرئيس اوباما كان يعاني من الم في الحنجرة، مما حدا بطبيبه الخاص روني جاكسون الى ان يوصي بأن تجرى له فحوص تشخيصية في مركز وولتر ريد الطبي العسكري في واشنطن.

ونقل جوش ارنست الناطق باسم البيت الابيض عن الطبيب جاكسون قوله إن الفحوص التي اجراها ليست عاجلة.

وجاء في بيان طبي اصدره طبيب الرئيس ان اختصاصيا بامراض الانف والاذن والحنجرة اجرى صباح السبت فحصا بالناظور لحنجرة الرئيس كشف عن وجود تورم في الانسجة الرخوة في الجزء الخلفي من الحنجرة.

وجاء في البيان ان الطبيب جاكسون اتفق مع الاخصائي على ضرورة اجراء مسح مقطعي لحنجرة الرئيس للتأكد من خلوها من اي مرض.

وجاء في البيان ايضا ان الاعراض التي يعاني منها اوباما تشير الى التهاب في الانسجة الرخوة متأت عن ارتجاع حامضي من المعدة.

ولكن عملية نقل الرئيس اوباما الى المستشفى تمت على عجل، إذ غادر موكبه البيت الابيض دون انتظار الصحفيين الذين يرافقونه عادة.

وامضى الرئيس الامريكي نصف ساعة تقريبا في المستشفى قبل ان يغادره عائدا الى البيت الابيض.

وكان الرئيس الامريكي الذي يبلغ من العمر 53 عاما قد اجرى فحصا طبيا شاملا في مايو / ايار الماضي كشف عن انه يتمتع بصحة جيدة.