أدت التساقطات والعواصف الرعدية القوية التي شهدها اقليم سيدي قاسم نهاية الأسبوع الماضي إلى انهيار حجرات دراسية بمجموعة مدارس أولاد ميلود.

وأفاد شهود عيان أن الكميات الكبيرة من البرد المتساقطة أدت إلى انهيار سقف الحجرات الدراسية و تحطم جدرانها وأبوابها ونوافذها.

وأكدت المصادر أن الأقسام المنهارة هي من النوع المُرَكّب الشي الذي سرع في تحطمها وانهيارها مما خلف خسائر مادية جسيمة.

وتضيف نفس المصادر أن العاصفة الرعدية المصحوبة برياح قوية وحبات من البرد ذات الحجم الكبير أدت إلى تكسير وسقوط عدد من الأشجار بساحة المدرسة.

وكانت العاصفة الرعدية التي ضربت الإقليم خاصة منطقة مشرع بلقصيري قد أدت إلى وقوع عشرات الإصابات والإعماءات مخلفة خسائر مادية كبيرة.

حجرة دراسية3 حجرة دراسية2