بديل ــ شريف بلمصطفى

أكد مصدر من الدار البيضاء، انهيار سقف الطابق الثاني من منزل بزنقة محمد العبداني، بشارع بوركون، صبيحة يوم السبت 29 نونبر وسط حالة من الهلع و الخوف من تكرار فاجعة بوركون.

وأضاف نفس المصدر، أن السلطات المحلية هرعت فور إخبارها أمس الجمعة 28 نونبر بوجود شقوق، و سقوط أتربة من سقف المنزل، لكنها (السلطات) اكتفت بالتقاط صور، دون إخبار مصالح الوقاية المدنية، و دون أي رد فعل.

وقالت إحدى المتضررات في تصريح للموقع، إن "أفراد عائلتها مشردون، بعد أن انهار سقف المنزل، مما خلف حالة من الخوف، أغميت على إثرها إحدى قريباتها"، مضيفة "أن السلطات اكتفت بتصوير جزء من السقف الذي انهار يوم أمس، دون التحرك لاتخاذ الإجراءات اللازمة".

وأضافت المتحدثة، أن عناصر الوقاية المدنية، و الشرطة، و السلطات المحلية، حلت حوالي الساعة العاشرة صباحا بعد الإنهيار الكلي للسقف، حيث هرعت لوضع دعامات على الأسقف و الجدران المتضررة، كي لا تتهاوى.

وفي سياق متصل، أعربت المواطنة عن قلقها و تخوفها، لغياب مكان تلجأ إليه العائلات الثلاث المتضررة، و التي تقطن بنفس البيت، خصوصا بعد أوامر السلطات بإخلاء المنزل و المساكن المجاورة له.

من جهتها، قال مصدر آخر من عين المكان، إن السلطات أمرت بإخلاء كل المنازل المجاورة للبيت المنهار، دون أن تفحصها أو أن تقف على مدى تماسكها.

ولم يتسن للموقع الإتصال بالسلطات المعنية، للأخذ معلومات أكثر في الموضوع.

يذكر أن، حي بوركون عرف "فاجعة" قبل أشهر راح ضحيتها أزيد من 20 قتيلا جراء انهيار 3 عمارات آهلة بالسكان.

الصورة من الارشيف