بديل - عن سكاي نيوز عربية

قتل عدة أشخاص وأصيب آخرون، يوم الخميس 3 يوليوز، في انهيار جسر تحت الإنشاء في مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية، التي ستستضيف مباراة قبل النهائي الثلاثاء المقبل، ضمن مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم.

وتضاربت المعلومات بشأن عدد الضحايا، فبينما قال اللفتانت كولونيل إدغارد استيفو، إن إدارة فرق الإطفاء في المدينة أكدت مقتل شخص وإصابة 19 آخرين، قالت متحدثة باسم الإدارة الصحية إن شخصين قتلا في الحادث.

وانهار الجسر الممتد إلى 3 كيلومترات من استاد مينيراو، الذي تقام فيه مباريات في البطولة، بينما كانت مركبات تمر على طريق مزدحم أسفله. وتحطم جزء من حافلة ركاب، بينما ظلت سيارة أخرى محاصرة بين الحطام لساعات.

وقال أحد البرازيليين في المكان: "هذا دليل على عجز سلطاتنا وشركاتنا. من أجل كأس العالم، تعجلوا لإتمام كل شيء سريعا، وهذا سبب حدوث هذه المأساة. إنهم لا يتقنون ما يصنعون. الكل غاضبون بشدة".

وفجر الإنفاق الحكومي الباهظ على بطولة كأس العالم، والتأجيلات الممتدة في مشروعات البنية الأساسية، احتجاجات عنيفة في الشوارع في جميع أنحاء البرازيل على مدار العام الماضي.

لكن حدة هذه الاحتجاجات انحسرت في الأسابيع الاخيرة، ومرت البطولة بشكل أكثر سلاسة، مما كان يتوقعه المشجعون والمسؤولون الحكوميون.

ولا يعرف سبب الحادث، وهو الأسوأ منذ انطلاق بطولة كأس العالم في 12 من يونيو الماضي. ولم يذكر أن عمالا كانوا فوق الجسر عندما انهار.