بديل ـ الرباط

أكدت سلطات اقليم اشتوكة آيت باها، انهيار ما يزيد عن 300 مسكن، جراء التساقطات و السيول القوية التي شهدتها المنطقة خلال اليومين الأخيرين.

وحسب نفس المصدر، فأغلب المنازل المنهارة، مبنية من الطين، فيما شهدت أخرى تصدعات وشقوق، مما يتهددها بالسقوط في أية لحظة.

وأفاد نفس المصدر، أن تدخل لجان اليقضة، عرف نجاحا في تجنب خسائر في الأرواح، حيث تم إجلاء ما يزيد عن 1000 شخص كانت منازلهم مغمورة بالمياه أو آيلة للسقوط أو محاصرة بالسيول.

وأضافت سلطات الإقليم، أن أغلب السكان الذين تم إجلاؤهم ينحدرون من جماعة آيت ميلك التابعة ترابيا لنفس الإقليم.

من جهته، انتقد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بالاقليم، ما أسماه "تخاذل السلطات وارتباكها" في انقاد المواطنين، بدل الساكنة المحلية.