احتج عدد من الأساتذة بثانوية الحسن الثاني بدوار القصيبية، نواحي مدينة سيدي سليمان،  يوم الجمعة 18 شتنبر بسبب انهيار أجزاء من سقف حجرة دراسية فظلا عن تصدع مجموعة من الأقسام.

وأكد مصدر محلي، خلال حديثه لـ"بديل"، أن انهيار جزء من السقف حدث بعد خروج التلاميذ وأستاذهم من الفصل، مشيرا ذات المصدر إلى الحادث خلف استياء عارما لدى الأساتذة.

وطالب الأساتذة الجهات الوصية بالتدخل العاجل من أجل إعادة ترميم الحجرات الدراسية وإصلاح ما يمكن إصلاحه، محذرين من مغبة إهمال مطالبهم.

وأكد الأساتذة المحتجون أنهم باتوا غير قادرين على العمل في ظل هذا الوضع، بسبب ظروف اشتغالهم وسط حجرات آيلة للسقوط تهدد سلامتهم الصحية.

وكانت ثانوية الحسن الثاني بدوار القصيبية، قد شهدت الخميس 14 ماي الماضي، انهيار جزء من سقف إحدى الحجرات الدراسية، على رؤوس التلاميذ أثناء تواجدهم داخل القسم، نتج عنه إصابة ثلاث تلميذات بجروح متفاوتة الخطورة نقلن على اثرها إلى المستشفى الإقليمي، في وقت لم يصب الأستاذ وباقي التلاميذ بأي أذى بعد أن تمكنوا من مغادرة الحجرة.

انهيارات (1)

انهيارات (2)

انهيارات (3)

انهيارات (4)

انهيارات (5)

انهيارات (6)

انهيارات (7)

انهيارات (8)

انهيارات (9)