بديل - صلاح الدين عابر

انقلبت شاحنة متوسطة الحجم مُحملة بصناديق السمك المُعلب ليلة الأربعاء 17 سبتمبر، في الطريق المؤقتة التي تُعوض القنطرة الرئيسية، الفاصلة بين مناطق جنوب آسفي والطريق المؤدية للمركب كيماويات المغرب والتي تشهد عملية الترميم، مما جعل شركة البناء تُخصص طريقا مؤقتة و مُعبدة بتراب خليط بمادة " إسيتيلين " وفرها المكتب الشريف للفوسفاط، وهي مادة قابلة للاشتعال حيث تحتوي الهيدروجين وذرتي الكربون.

وقالت مصادر مطلعة لموقع " بديل " إنّ غياب الإنارة وتردي وضعية الطريق جعل الشاحنة تفقد توازنها حيث انقلبت بطريقة بطيئة، وفور انقلاب الشاحنة، سارع العشرات من سكان المنطقة لسرقة كل ماتحتويه الشاحنة من صناديق السمك المُعلب.

وكان عدد من المواطنين في المنطقة، استنكروا وضعية الطريق المؤقتة، و التي تم تعبيدها بتراب خليط بمادة خطيرة تُسمى " إسيتيلين " و هو غاز عديم اللون والرائحة، كما أنه يؤثر على الصحة عند استنشاقه. و بحسب خبراء بيئيبن فإنه يسبب الدوار وعدم الاتزان وكذلك فقدان الوعي. كما يعتبرون التعرض لهذا الغاز بدرجة كبيرة يقلل من كمية الأكسجين في الهواء وقد يسبب الاختناق والموت.

 * الصورة تعبيرية