بديل ــ شريف بلمصطفى

تعاني ساكنة جماعة كُرامة، التابعة ترابيا لإقليم ميدلت، من شح كبير في قنينات غاز البوتان منذ أزيد من أسبوعين مما أثر على العديد من القطاعات الحيوية.

وقالت الفاعلة الجمعوية، مليكة رحيوي في تصريح لـ"بديل":"منذ أزيد من 15 يوما ونحن نعاني الأمرين جراء اختفاء قنينات الغاز من المحلات التجراية بالمنطقة، الشيء الذي دفع بالساكنة التي يتجاوز عددها 20 ألف نسمة، إلى استقدام قنينات غاز من مدن مجاورة تبعد بعشرات الأميال عن كُرامة، ناهيك عن الدواوير المجاورة التي تقطع مسافات أكبر من أجل قنينة من الحجم الصغير بثمن مضاعف".

وأضافت رحيوي، وهي مستارة بالمجلس الجماعي بكُرامة:" إذا استمر الأمر هكذا فلا شك أننا سنعود إلى عصور ما قبل التاريخ، حيث اضطر عدد من المواطنين إلى الإستعانة بالخشب من أجل التدفئة والطبخ".

وأكد عدد من المواطنين الغاضبين، استقى "بديل" ارتساماتهم، أن هذا التناقص الكبير في قنينات الغاز، نتج عنه احتكار أرباب المحلات التجارية فضلا عن المضاربة في الأسعار التي تتضاعف مع تفاقم الأزمة، مما يُنذر بخروج السكان إلى الشارع من أجل التظاهر إذى بقي الأمر على ما هو عليه.

وحسب نفس المصادر، فإن مشاكل داخل الشركة المكلفة بتوزيع قنينات الغاز باقليم الرشيدية، حالت دون استمرار تزويد المنطقة بهذه المادة الحيوية.