بديل ـ الرباط

التقى الأمير هشام العلوي، ابن عم الملك محمد السادس، مؤخرا، بمنزل أمين عام حزب الإصلاح والتنمية عبد الرحمان الكوهن، كل من أمين عام حزب النهضة والفضيلة محمد الخالدي، وحمزة الكتاني الرجل الثاني في نفس الحزب، والكومسير السابق محمود عرشان وعبد الله إيسوفاغ الكاتب العام السابق لاتحاد الوطني للشغل وعبد اللطيف هندي مسؤول بنفس النقابة وأحمد الشرقاوي عن المركز المغربي للدراسات وعدد من الشخصيات الأخرى.

وقالت مصادر لموقع "بديل" إن لقاء الأمير بالمذكورين جاء في سياق تشكيل جمعية من أجل الراحل عبد الكريم الخطيب.

لكن أمين عام حزب النهضة والفضية محمد الخالدي، نفى، في تصريح لموقع "بديل" أن يكون الأمير عضوا في هذه الجمعية او له أي علاقة بها، مُوضحا أن الأمير صديق للكوهن وأنه مر ببيته صدفة فوجدهم في منزله، مؤكدا أنه لم يتدخل في النقاش ولا ساهم بأي فكرة حول الجمعية.

وعن سبب خلق هذه الجمعية قال الخالدي: الخطيب رجل وطني ساهم في تحرير البلاد، وقدم خدمات كبيرة للمغرب، لكنه يتعرض مؤخرا لهجومات كبيرة، وبالتالي من باب الوفاء لهذا الرجل قررنا أن لا نتركه هكذا عرضة لكل من هب ودب".

تعليق الصورة: حمزة الكتاني على يمين الأمير هشام