دخل القاضي محمد الهيني و شكيب موصابر، الكاتب العام للنقابة الوطنية للعدول وابراهيم اسعدين الكاتب العام للنقابة الوطنية للمالية ومحمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" والحقوقي الحبيب العزوزي والحبيب حاجي، رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان والعديد من المواطنين من داخل المغرب وخارجه إضافة إلى الزميل حميد المهدوي، رئيس تحرير موقع "بديل" في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة ابتداء من مساء الأربعاء 2 دجنبر، احتجاجا على العدالة الإنتقامية والانتقائية في المغرب وعلى استهداف قضاة الرأي بدل متابعة القضاة المتهمين بالفساد وتلقي الرشاوى والحكم عبر هواتفهم.

12309003_952082034861727_1780020272_n12336272_952081974861733_184431212_n

و في تطور مثير لقضية متابعة القاضيين أمال حماني والهيني، قال الأخير في حوار مصور مع "بديل" ينشر مساء الخميس 3 يناير على صفحات الموقع، إن دفاعه يعتزم مقاضاة وزير العدل والحريات مصطفى الرميد والبرلمانيين الذين يشاع أنهم تقدموا بشكاية ضد موكله.

الهينيمهدوي

من جهة أخرى، قرر رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" محمد طارق السباعي تقديم مقال مختلف لرئيس المحكمة الإدارية بالرباط بغية استجواب رئيس مجلس النواب لمعرفة البرلمانيين الذين تقدموا بشكاية ضد القاضيين وعما إذا كان قرار التقدم بشكاية ضد القاضيين قد صدر بموافقته أم لا، قبل التوجه إلى القضاء لترتيب الجزاء إذا تبث أن الأمر مجرد خدعة ولا وجود لأي شكاية.

12324893_952082078195056_1140558537_nمهداوي والهيني

وفي نفس السياق أعلن السباعي وعدد من المضربين عن الطعام عن تشكيل لجنة وطنية يرتقب أن ينظم إليها حقوقيون وبرلمانيون ونشطاء مدنيون وصحافيون لدعم قضاة الرأي في المغرب والدعوة لوقف الحملة ضدهم.

كهدوي