هز انفجار ضخم، الأربعاء(4 ماي)، مصنعا تابعا للعملاق العالمي للحديد والصلب "آرسيلور ميتال" في مدينة دونكيرك الساحلية الفرنسية.

وأظهرت الصور المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي تصاعدا كثيفا للدخان في إقليم غراند سنت بشمال فرنسا، وأرجعت وسائل إعلام محلية سبب الحريق إلى اندلاع النار في مدخنة المصنع دون أن يسفر الحادث عن سقوط ضحايا.

وسمع دوي انفجار على بعد عدة كيلومترات من الموقع.

من جهتها، قالت متحدثة باسم "أرسيلور ميتال": "وقع بالفعل انفجار صباح اليوم في منطقة صهر المعادن"، قبل أن تأتي "السيطرة على الحادث وعواقبه الفورية، وبالتالي الفرق متمركزة هناك حتى الآن".