بديل- رويترز

أفاد شهود عيان بوقوع انفجار سيارة ملغومة قرب السفارة المصرية في العاصمة الليبية طرابلس، صباح الخميس، ولا تقارير فورية عن وقوع إصابات.

كما تم استهداف السفارة الإماراتية أيضاً، ولحسن الحظ، لا أضرار.

وجاء الانفجار عقب سلسلة انفجارات بسيارات ملغومة أمس الأربعاء في مدن معظمهما تخضع لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً في مدينة طبرق بشرق البلاد والتي تواجه تحدياً من حكومة منافسة في طرابلس.

واحتشد عدد كبير من أهالي منطقة طريق الشط أمام مقر السفارة المصرية، حيث تتصاعد ألسنة النيران أمام سورها الخارجي محدثة أضرارا طفيفة فيه.

وأفاد أحد سكان المنطقة أن تحركات شاهدها بعض الأهالي فجر الخميس أمام مقر السفارة، حيث توقفت سيارتان مدنيتان لفترة قبل وقوع الانفجار بنصف ساعة تقريباً.

وأضاف المتحدث أن خمسة أشخاص كانوا يستقلون السيارتين، مؤكداً انتماءهم إلى مجموعات إسلامية متشددة، بحسب هيأتهم ولباسهم.

وفي ذات السياق، قال شهود عيان إن الانفجار أمام مقر السفارة الإماراتية وقع عند الساعة السابعة صباحاً، مؤكدين أن المسافة بين المبنى والسيارة المفخخة جنبت إحداث أضرار بالمبنى.

يشار إلى أن السفارتين أقفلتا بعيد اندلاع المواجهات بين قوات الجيش الوطني وميليشيات "فجر ليبيا" في أغسطس الماضي .