انطلقت قبل قليل من صباح يوم الثلاثاء 29 شتنبر، بابتدائية الدار البيضاء أولى فصول محاكمة الشبان الثلاثة المتورطين في الإعتداء على مثلي قاصر (أ.م)، وتجريده من ملابسه.

وكانت مصالح الأمن بالدار البيضاء قد أنها اوقفت ثلاثة أشخاص على خلفيّة الاعتداء على شاب بدعوى "الاشتباه في ميولاته الجنسية المثليّة".

وأكدت المصالح الأمنية ضمن بيان لها، أنها باشرت أبحاثا ميدانية معمقة، مدعومة بتحريات وخبرات تقنية، خلصت إلى كون الاعتداء وقع مساء الأربعاء 23 شتنبر الجاري، بدائرة نفوذ منطقة عين السبع الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، كما مكنت هذه التحريات من تحديد هوية الضحية البالغ من العمر 17 سنة.

إلى ذلك أورد البيان انه تم الاحتفاظ بالموقوفين الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يتواصل تحت إشراف النيابة العامة المختصة.