من المقرر أن يشرع قاضي التحقيق، باستئنافية فاس، يوم الثلاثاء 13أكتوبر، في إجراءات التحقيق التفصيلي مع نجلي حميد شباط، ومن معهما على خلفية الإشتباه في تورطهما في "الوساطة باستعمال المال في العملية الانتخابية، والتأثير على إرادة الناخبين".

وأوردت يومية "الأخبار" في عدد الثلاثاء(13أكتوبر)، أن المتهمين السبعة، قد مثلوا يوم الخميس الماضي أمام النيابة العامة، التي قضت بمتابعتهم في حالة سراح مؤقت، في حين قرر قاضي التحقيق إغلاق الحدود في وجه نجلي شباط.

وأوضحت اليومية، أن استدعاء المتهمين كان قد جرى في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء الماضي من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي باشرت معهم تحريات واسعة في إطار التحقيق التمهيدي، حول التهم الموجهة إليهم قبل أن يتقرر إحالتهم على العدالة.

وأشارت ذات اليومية، إلى أن مسؤولا محليا بحزب "الاستقلال"، قد أكد على أن الاتهامات المتضمنة في هذا الملف، "كيدية وتحمل مؤامرة مدبرة تريد النيل من حزب الاستقلال"، من خلال شكاية وجهها مستشارون ينتمون إلى أحد الأحزاب المتنافسة.