انطلقت أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر الحادي عشر للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، صبيحة يومه الأحد 18 أكتوبر 2015، بالمقر المركزي للجمعية بالرباط بحضور أعضاء اللجنة التحضيرية التي صادقت عليها اللجنة الإدارية في اجتماعها الأخير، بالإضافة إلى بعض أعضاء اللجنة الإدارية والهيئة الاستشارية.

ولوحظ من خلال منصة التسيير، والحضور، وكذا المداخلات، مشاركة مجموعة من فعاليات الجمعية المنتمية لمشارب سياسية وأجيال مختلفة، بما فيها مناضلو حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي كمحمد الخطاب، العضو السابق للمكتب المركزي، ومناضلو الحزب الاشتراكي الموحد كمصطفى الشافعي وحميد بوهدوني، ومناضلو النهج الديمقراطي، ومناضلون من تيارات سياسية أخرى وغير المنتمين حزبيا.