أدى اندلاع حريق مهول، مركز الاصلاح والتهذيب بسلا، مساء السبت 29 غشت إلى إصابة 26 شخصا بإصابات متفاوتة الخطورة.

وأكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، في بيان لها، أن سجناء أحداث بمركز الاصلاح والتهذيب بسلا قاموا ليلة السبت 29غشت 2015، في حدود العاشرة والنصف ليلا،  بإضرام نار تسببت في حدوث إصابات متفاوتة الخطورة لـ26 فردا.

وأضاف البيان "على الفور تدخلت عناصر من الموظفين عملت على إطفاء الحريق وإخراج السجناء من الغرف، تجنبا لحدوث أضرار خطيرة، كما تم تدعيم مواجهة هذا الحادث برجال الوقاية المدنية الذين تدخلوا بدورهم لإخماد الحريق، وتمت السيطرة على الموقف دون وقوع حالات كارثية، وقد حضرت جميع السلطات والمصالح الأمنية بعين المكان قصد تتبع الوضع" .

وأوضح المندوبية انه "تم تقديم الإسعافات الضرورية للأحداث المصابين من طرف الأطر الطبية للمندوبية العامة، وتم إخراج 15 حالة إلى المستشفى الجامعي ابن سينا لتلقي العلاج أغلبهم مصابين بحروق من الدرجة الثانية".

إلى ذلك، اكد المصدر ذاته "أنه تم فتح تحقيق فوري حول أسباب وملابسات هذا التمرد لتحديد العناصر المتسببة في إضرام النار قصد تحريك المتابعة القضائية في حقهم".