لكل لحظة تغيير كلفة ، ومن لا يعتقد بذالك إنما يكذب على نفسه ويكذب على المغاربة ، و مهما كانت كلفة التغيير نحو ثورة حقيقية في البلد مرتفعة فهي لن تستطيع أن تصل بالجزم إلى حجم الكلفة التي يتكبدها المواطنين بشكل يومي في مختلف مناطق تواجدهم جراء السياسات الطبقية المجحفة وجراء هذا الانفراد المرضي بالسلطة و الثروة ..
ففي كل المنعطفات الحاسمة التي تظهر أولى القسمات لانبثاق الجديد من رحم القديم ويبادر من هم مؤمنين بالتغيير الى بناء القدرة لدى مختلف مكونات الشعب وتقدير حجم هذه الكلفة و الاشتغال على سيناريوهات تقليصها ، تسارع كل قوى المحافضة المرتبطة عضويا بوضع النكوص هذا و المستفيدة من ريعها المختلف إلى إظهار لحظات التغيير كلحظات فتنة وفوضى ستقضي على كل التراكم الذي حققه المجتمع بقواه الفاعلة والحية و لسان حالها يقول :
اتروكوا الاوضاع كما هي وإلا حولناها الى خراب فوق رؤوسكم، مستغلة بذالك كل صور الدمار و البؤس والنزوح البشري التي تعرفها مختلف بؤر التوتر في العالم، تلك البؤر التي استعمل فيها وقود المذهبية و الطائفية المفتعلة للحجز على ثورات حقيقية في المهد قبل مباشرة قتلها .
إن ما أقدم عليه حزب العدالة و التنمية، حيال قضية شهيد معركة الكرامة محسن فكري ، إنما يعكس طبيعة هذا الحزب وطبيعة مشروعه المحافظ ، فلا عجب إذن اذا ما رأينا كبير الحزب و باقي قياداته يخرجون بتصريحات متتالية لممارسة دور المفرمل والمشوش على معركة الكرامة التي انبثقت بشكل عفوي واصبحت تتلمس طريقها نحو ابتداع صيغ واشكال نضالية متطورة بمختلف مناطق المغرب ، لأنهم يعرفون جيدا أن معركة الكرامة هذه ليست سوى مقدمة لزحزحة جبل الجليد الذي يخفي حجما هائلا من المعاناة و الآلم والذي يقفون هم بكل ثقلهم على إحدى أركانه إلى جانب كل المستفيدن من هذا الوضع و العاملين على تثبيته .